دعوة لتبادل الكتب

منذ فترة افتتح على الانترنت مشروع لتبادل الكتب ، موقع يحث ويسهل عملية تبادل الكتب حتى لا تظل المعرفة حبيسة الرفوف ، اشتركت بالموقع منذ مدة ولكني لم أضف أي كتب للمقايضة إلا منذ اسبوع ، وكنت اظن انني منذ الوهلة الاولى لإضافة الكتب سأجد من يبحث عنها او يطلبها ، ولكني تفاجأت بالعكس .

المشكلة الوحيدة التي تقف – من وجهة نظري – في وجه هذا المشروع هو قلة الوعي لدى القارئ العربي ، فكلنا نحب ان تكون مكتبتنا عامر و مزينة بالكتب ، ونبخل بأن نخرج كتاب منها وحتى إن حفظناه عن ظهر قلب ، ومعظم ما نقرأ في الوقت الحالي روايات وكتب أدبية ، فإننا لا نعود إليها ، أو رواية و قصة عرفنا أحداثها إلى نادراً .

السبب الاخر الذي يعرقل التبادل هو التكلفة العالية لإرسال الكتب خارج نطاق المدينة ناهيك عن ان يكون خارج الدولة ، فإذا كان الكتاب الذي أشتريته بما لا يقل عن 5 دولار عند مقايضته بكتاب ارغب به خارج نطاق التقابل الشخصي والمبادلة يداً بيد ستكون التكلفة اضعاف ما كنت سأشتريه من مكتبة في المدينة التي اسكن بها .

لكن عندما تنتشر الفكرة و يٌقدم كثير من القراء بالإشتراك فستكون المدينة الواحدة شبه متكافئة ، حيث ستجد معظم ما هو معرض لدي الاخرين متوفر مع احد الاعضاء بمدينتك .

قمت بعرض كتب للمقايضة في الموقع وها هي لمن يريد ان يقايضها :
اسم الكتاب                                 الكاتب
لا أحد ينام في الاسكندرية              ابراهيم عبد المجيد
لا وجود لخصومات صغيرة                 أمادو همباطي با
التلصص                                      صنع الله ابراهيم
عزازيل                                        يوسف زيدان
زهرة الخشخاش                           خيري شلبي
واحة الغروب                                 بهاء طاهر
حاليا انا اقيم بالرياض فمن أراد ان يقايض اي من الكتب يترك تعليق .

واخيراً أود من الجميع ان يتم نشر الموقع الخاص بتبادل الكتب والإشتراك به .

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف هلال. الوسوم: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

تعليق واحد على: دعوة لتبادل الكتب

  1. مهند كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أرجوا أن تكون بخير
    أحييك أخى على الفكرة التى خطرت على بالى ومن ثم بحثت فى الانترنت علنى أجد من سبقنى إليها ووجدتك قد سبقتنى بالفعل , اسال الله أن يوفقك فى سعيك ويجزيك عليه خير الجزاء ويوفقنى أيضا فى مسعاى , أحزننى جدا أنه لم تجد فكرتك قبولاً ولكنك حتما ستنجح , إذا ظللت تحاول فلكل مجتهد نصيب بإذن الله.
    أخوك مهند – الخرطوم
    دعواتك لى بالتوفيق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>