منطقة ابو سليمان

عن حي أبوسليمان أتحدث

حي أبو سليمان حي يقع جنوب شرق مدينة الأسكندرية التي تقع شمال جمهورية مصرالعربية ، حي شعبي رغم انه لم يكتظ بسكانه إلا منذ 40 عام  نتيجة لوجود مصانع النشا والخميرة الذي كان ينتج المسحوق الأشهر والأوحد في مصر مسحوق رابسو ، إلى ان ذهب مع ما ذهب من بواقي القطاع العام ، رغم ان المصنع موجود والمنتج – رابسو – موجود إلا أنه لا يلقى رواجاً أمام منافسيه .

Untitled-2

نعود للحديث عن الحي يحده من الشمال حي غبريال ومن الشرق السيوف شماعة والعوايد ومن الجنوب منطقة جانوتي والصالحية ومن الغرب باكوس ، ذلك الحي الذي أشتهر بالخارجين على القانون والمشاهير من حاملي الأسلحة البيضاء ودليل على ذلك أن كثير من أهل الأسكندرية إن سألتهم عن النوسة حباشّة – بتشديد الشين – ومحمد الأحمر وإبراهيم الديموس وعائلة شنبو وإلى أخره من المشاهير سييجب بأنهم من حي أبوسليمان ورغم ذلك لا يعرف أين هذا الحي ، نعم أشتهر الحي بهؤلاء الأشخاص و بئس الشهرة :)   .

نشأ هذا الحي نتيجة لحاجة العمال للسكن بالقرب من المصانع والشركات التي يعملون بها و الموجودة بالحي ، فمن هذه المصانع مصنع السيوف للغزل والنسج – سباهي سابقاً – وشركة مساهمة البحيرة ومصنع النشا والخميرة والمنظفات ، ومصنع شركة الكروم والشركة العربية للغزل والنسج وشركات الأدوية التى لا تبعد سوى اثنين كيلو متر ، فكانت هذه المصانع والشركات تعمل طوال 24 ساعة فكانت ثلاث ورادي – 3 دوامات – من الساعة السابعة صباحاً حتى الثالثة عصراً ومن الثالثة عصراً حتى الحادية عشر مساءً ومن ذلك الوقت للسابعة صباحاً.

Untitled-4

في الصباح تسمع سارينة الغارة  نعم  إنها نفس السارينة المستخدمة في الحرب تنطلق من المصنع لإنتهاء الوردية وإبتداء اخرى ، كانت الشوارع تكتظ  بالعمال والطلبة كانهم في مظاهرة .

يقع هذا الحي ضمن دائرة الرمل ، وقدا فاز بمقعديه نائبي عن الإخوان هما المحمدي سيد احمد و صبحي صالح ، و عندما رشح ا/ وجدي غنيم لمجلس الشعب كان عن نفس الدائرة.

كان بذلك الحي إلى حد قريب – 8 سنوات – 4  مدارس إبتدائية تخدم أبناء الحي إثنان منهم لا تتجاوز فصولهم عن 10 فصول لجميع المراحل وهما مدرسة ابوسليمان ومدرسة المحروسة ، اما مدرسة الفالوجا والعاشر من رمضان فهما أكبر من حيث المساحة وعدد الفصول و لا يفصل بين المدرستين إلا سور اسمنتى ، وبهما مالا يزيد عن 30 فصل موزعة على جميع المراحل الإبتدائية ، فكان لابد من وزارة التربية والتعليم أن تغطي الكثافة العددية للفصول الناتجة عن قلة المدارس بتعدد الفترات الدراسية في حين ان المدارس تدرس فترتين فكانت مدرسة الفالوجا والعاشر من رمضان تقوم بالتدريس على ثلاث فترات ( صباحي ومسائي و وسط ) ، لا تتعجب انا شخصياً درست بالفترة الوسط من الساعة العاشرة إلى الثانية ظهراً .

هذا الحي يسكنه فئات مختلفة في الفكر والدخل أيضاً وهذا تراه ظاهراً في بعض الشوارع من السيارات الحديثة وإعادة بناء العمارات من جديد ، أما مختلفي الفكر ستجدهم يسكنون بيتاً واحداً فمثلاً إذا هجمت قوات من الشرطة – البوليس – على منزل ما فلا تعرف هم حضروا ليقبضوا على من ؟ هل على تاجر المخدرات الذي يسكن الدور الأول؟ أم الشيخ السلفي الذي يسكن في الطابق الثاني ؟ أم حضروا ليقبضوا على الساكن الذي ينتمى للإخوان في الطابق الرابع؟  ، نعم تلك تركيبة عجيبة لهذا الحي ، بهذا الحي أكبر تجمع للسلف لمدرسة الأسكندرية حتى ان المسجد الرئيسي للسلف ومدرستهم بهذا الحي الأن ، واكبر مكان لتتزود بالمخدرات من نفس الحي ، وعندما أراد الإخوان أن يقوموا بترشيح سيدة رشحوها من نفس الحي لوجود عدد ضخم من الإخوان – والاخوات – يسكنون هذا الحي .

تمشي في الشوارع فإذا بالملصقات على جميع الحوائط سواء إعلانات أو دعوة لصلاة عيد للإخوان أو درس للدعوة السلفية ، يتغير شكل الحي حسب الحدث فبعد انتهاء درس للدعوة السلفية تجد ان حي أبوسليمان تحول إلى حي مليئ برجال ملتحين ونساء منقبات ، وما ان تقع مشاكسة بين اثنين تجد الشارع أمتلأ عن أخره بشباب يحمل سيوف ومطاوي وماء نار ومستعد ليفدي الحي- المنطقة -  بدمه ، وما ان تنطلق مظاهرة من مظاهرات الإخوان تجد الحي انقلب إلى ثكنة عسكرية ، أتذكر يوم انتخابات – السيدة جيهان الحلفاوي  – المرسحة عن الإخوان ، انني لم استطع العودة إلى المنزل واضررت ان أرجع بعد التاسعة مساءاً –

وعند توزيع المناطق وتمركز كل فئة فيها كتالي :

تجارة  المخدرات: بمنطقة النشا ودنا و شارع معمل الكتاكيت.

الدعوة السلفية : شراع العشرين وشارع عمر .

اما الاخوان المسلمين :  بشارع المساجد ومنطقة المحروسة .

توليفة غريبة من فئات الشعب السكندري …

التعليقات: 66 | الزيارات: 15,174 views | التاريخ: 2009/10/18